Skip Navigation Links
خدمات0
الهاشمية بالأرقام0
البيئة0
وحدة التنمية0
الهيكل
المناطق0
تعريف
الرئيسية

الدستور         السبيل        الحدث 

الهاشمية .. قصة تلوث .. وأمراض

مواطنون يكشفون عن تفشي أمراض تنفسية ورئوية حادة بسبب تلوث الهواء

الصحة:  لا يوجد دراسات دقيقة تويد ادعاءات الأهالي .. ومستعدون لإجرائها للتأكد

البيئة:  كثفنا الرقابة على المصانع ومصادر التلوث .. والهاشمية اكبر المناطق تلوثا.. والعمل جار على تخفيفه

 البلدية: اكبر منطقة متضررة من المياه العادمة .. ونحن عاجزون عن معالجة المشاكل وحدنا

الحدث - كتب محرر الشؤون المحلية - امراض تنتشر في اوساط سكان الهاشمية بسبب التلوث البيئي الزائد عن الحد المسموح به ووزارة الصحة تنفي والبيئة تؤكد ارتفاع نسب التلوث في الوقت الذي يصر فيه نفر من اهالي الهاشمية- شمال الزرقاء - على انتشار امراض تنفسية ورئوية في أوساطهم بسبب التلوث البيئي الزائد عن الحدود المسموح بها الا ان وزارة الصحة وعلى لسان مصدر مسؤول فيها تنفى ما ذهب اليه الاهالي ويقول المصدر لايوجد دراسات تؤكد ما يدعيه الاهالي.

لكن وزارة البيئة التي تقر بوجود تلوث غير طبيعي في هذه المنطقة المختارة كبؤره بيئة ساخنة من قبل منظمة الصحة العالمية تقر بتفاقم مشكلة التلوث والامراض الناتجة عنه لا بل ان هذه الوزارة طالبت مع الاهالي عددا من الجهات الملوثة الكف عن ذلك لكن هذه الجهات لم تستجب لعصا وزارة البيئة ربما لانها ليست غليظه.

وما بين نفي الصحة واثبات البيئة ما زال اهالي الهاشمية يستصرخون الضمائر ويقولون بان الرؤية المجردة بالعين خير برهان وان كانت وزارة الصحة لا يوجد عندها دراسات تؤكد انتشار الامراض البيئية فان عدم وجود دراسات لا ينفى أصل المشكلة بل يعلقها.

ويدعو الاهالي المعنيين زيارة المنطقة والاطلاع عن كثب على حجم معاناتهم من التلوث الذي أصبح يحيط بالبلدة كما السوار بالمعصم والامراض البيئية التي لا ترأف بكبير ولا ترحم صغير.

فالبلدة محاطة من جهاتها الأربع بالمصفاة والمحطة الحرارية ومحطة تنقية الخربة السمراء التي انعدمت كفاءتها بانتظار المحطة الجديدة وعدد من مصانع الحديد التي ما زالت لا تضع البيئة ضمن اولوياتها.

لقد اصبحت الامراض الرئوية والتنفسية شائعة بين الاهالي بسبب ارتفاع نسبة الاكاسيد في الجو خاصة ثاني اوكسيد الكربون وأول اوكسيد الكربون هذا ما يقوله المواطن محمد جميل. ويضيف جميل المصفاة ما زالت منذ سنوات عديدة ترفض تركيب وحدة استخلاص الكبريت في الجو على الرغم من ان الحكومة وجهت لها كتاباً رسمياً بهذا الخصوص حيث تتذرع بارتفاع الكلفة.

 ويتابع في حين ان محطة تنقية الخربة السمراء تتخلص من المياه العادمة من مجرى سيل الزرقاء بسبب الاحمال الكبيرة التي تستقبلها وعدم قدرتها على تنقية كل ما تستقبل وما زلنا منذ سنوات بانتظار تأهيل المحطة وانشاء محطة بديلة. ويقول محمد جرادات وهو احد سكان المنطقة المشار اليها بان الهاشمية تعتبر من اكثر المناطق الملوثة في المملكة وقد زادها انتشار بعض مصانع الحديد والمصانع التي تتعامل مع المواد الكيماوية تلوثا.

وقال بان أثار هذا التلوث بدأت تظهر واضحة للعيان وأن الاهالي يتداولون هذا الموضوع الحساس صباح مساء وأن الجهات المعنية والمسؤوله على علم بذلك لكنها لم تقدم على أي خطوة تنقذ الاهالي من المأساة التي تواجههم وبين بان فريق من منظمة الصحة العالمية زار لواء الهاشمية قبل فترة واختارها لتكون بؤرة بيئية ساخنة بسبب شدة التلوث الذي تعاني منه.

واضاف جرادات الحالات المرضية في هذا اللواء كثيرة ولعل اهم اعراضها الربو الذي أصاب الاطفال والرجال .. اضافة الى الطفح الجلدي الذي يظهر على الاجساد بسبب الانتشار الملفت للبعوض المتولد من السيل الذي تسيل فيه مياه المجاري غير المفلترة .

وطالب عليان الزيود وهو والد لطفل أصيب بامراض ناتجة عن البيئة - طالب الحكومة الاهتمام بهذا القضية وقال الحكومة لا تلقي بالا لمشاكل اهالي الهاشمية -وزارة الصحة على علم بالمشاكل الصحية الموجودة في المنطقة لكنها تفضل السكوت .. اما ووزارة البيئة وفي ضوء عدم قدرتها على دفع الجهات الملوثة لتحسين الواقع البيئي في المنطقة فانها تلتزم الصمت.

وبين الزيود بان الاهالي تحركوا غير مره وعلى اكثر من صعيد ولكن الاستجابة كانت ضعيفة وقال بان اعراض الامراض تظهر على الاهالي في فصل الصيف اكثر ما تظهر في فصل الشتاء حيث يعتبر فصل الصيف مأساة للجميع وقال ما زالت الحكومة تتجاهل هذا الامر ولا تهتم به ، على الرغم من النداءات العديدة التي ارسلت لها والمطالب المتكررة من قبل الاهالي الذين باتوا يطلقون على هذا اللواء اسم اللواء المنكوب.

وتساءل عبد الله مشاقبة- مواطن - عما تنتظره الجهات المعنية حتى تكافح التلوث وقال هل تنتظر موت الاهالي أم رحيلهم عن اللواء وهل بالفعل أن الجهات الملوثة من القوه بمكان مما يجعلها لا تلتزم بالقوانين والانظمة المعمول بها وترفض تطبيق الشروط البيئية وتمعن بتلويث البيئة .. واضاف ان ما يزيد عن 10% من الاهالي مصابون بامراض ناتجة عن التلوث وهناك دراسات تؤكد ذلك .

وزارة الصحة مترددة بين النفي والاثبات ،مدير صحة الزرقاء الدكتور غسان الفاخوري بين في تصريحات للحدث بان مديرية صحة الزرقاء لا تملك دراسات دقيقة حول نوعية الامراض المنتشرة في لواء الهاشمية وعلاقة هذه الامراض بالتلوث البيئي الموجود في المنطقة .

لكنه اكد بان مجموعة من الشكاوى وصلته من قبل الاهالي ويقول بان تحديد هذا الامر او حتى نفيه بحاجة الى دراسات دقيقة تنفذ من قبل الجهات المعنية. واضاف الفاخوري لقد تم مناقشة الموضوع مع عدد من الاطباء في منطقة الهاشمية وقالوا بانه لا يوجد انتشار لامراض في تلك المنطقة تختلف عن الامراض في المناطق الاخرى. لكن المواطن خالد الزيود يفند ما ذهب اليه مدير صحة الزرقاء ويقول بان العديد من الامراض التنفسية والرئوية الحادة منتشرة وبشكل كبير بين الاهالي وان وزارة الصحة لا تتحدث بصراحة عن هذه الامراض التي باتت ظاهرة للعيان.

الا ان الفاخوري يعود ويقول بان المواطنين يشكون دوما ويضخمون الامور في كثير من الاحيان وان وزارة الصحة على اتم الاستعداد لاجراء دراسات علمية لايضاح الحقيقة. وزارة البيئة تؤكد التلوث من جهته قال مدير البيئة في محافظة الزرقاء المهندس عبد المجيد خابور ان المديرية كثفت الرقابة على كافة المصانع ومصادر التلوث في لواء الهاشمية من اجل عدم ارتفاع مستوى التلوث فيه سيما انه يعد من اكثر المناطق تلوثا في المحافظة . وحول مصادر التلوث الثلاث الرئيسية في الهاشمية بين خابور انه بالنسبة للمحطة الحرارية سيتم تحويلها الى استخدام الغاز الطبيعي كوقود بدلا من الوقود المستخدم حاليا والذي يسبب انبعاث الغازات الضارة .

وبخصوص محطة تنقية الخربة السمراء والمياه العادمة غير المعالجة التي تتسرب الى مجرى السيل اشار خابور الى انه يجري العمل حاليا على رفع كفاءة هذه المحطة من اجل معالجة كافة المياه العادمة التي تدخل اليها وان ذلك سيساهم في التخفيف من مستوى التلوث في سيل الزرقاء . وحول مصفاة البترول اوضح خابور ان وزارة البيئة طلبت اكثر من مرة المصفاة بضرورة تركيب وحدة استخلاص الكبريت الى انها لم تلتزم بتركيبها بحجة ارتفاع الكلفة. بلدية الهاشمية اكبر منطقة متضررة وقال رئيس بلدية الهاشمية المهندس احمد الحراحشة -قبل حل المجلس البلدي- بان بلدة الهاشمية اكبر منطقة متضررة من المياه العادمة المنسابة من الخربة السمراء حيث تسير المياه العادمة داخل حدود المدينة مسافة 18 كيلو متر او بما نسبته 25% من طول السيل.

وطالب الحراحشة في تصريحات ادلى بها قبل حل المجلس البلدي بمساعدة مؤسسات الدولة مثل وزارة البيئة والمياه في معالجة الآثار السلبية الناتجة عن ذلك مؤكدا بان البلدية وحدها ما زالت عاجزة عن محو الآثار السلبية للمياه العادمة المنسابة من الخربة السمراء . واعرب عن امله في ان تنتهي مشكلة المياه العادمة المنسابة من الخربة السمراء في القريب العاجل وقال بان وزارة المياه والري بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للإنماء وجهات داعمة أوشكت على إنشاء محطة ميكانيكية بدلا من المحطة الحالية والتي تعمل بالنظام البيولوجي الطبيعي. وأضاف لقد أبلغتنا الجهات المعنية بان المحطة التي كلفت نحو 170 مليون دولار مليون سوف تصبح جاهزة في ربيع العام الحالي وان المياه العادمة ممكن الاستفادة منها في ري المزروعات.

ونوه الحراحشة الى ان هناك مشكلة ما زالت تواجه منطقة الهاشمية وغيرها من المناطق في الزرقاء وهي مشكلة محطات الرفع والتي توصل المياه العادمة الى محطة الخربة السمراء مؤكدا بان هذه المحطات تتعطل باستمرار مشيراً الى ان وزارة المياه والري مدعوة للإسراع في إصلاح هذه المحطات قبيل تشغيل المحطة الجديدة لان المشكلة سوف تبقى قائمة إذا لم يتم إصلاح هذه المحطات.

جمعية البيئة

وبين رئيس جمعية البيئة فرع الهاشمية اطحيمر الزيود بان المياه العادمة المنسابة من الخربة السمراء ما زالت تؤثر سلبا على المواطنين في حوض سيل الزرقاء والهاشمية مشيرا الى إن وزارة المياه والري مطالبة بالإسراع في انجاز المحطة الجديدة لوقف التدهور البيئي 

وزارة المياه تعد

وكان السفير الأمريكي في عمان ووزير الزراعة قد وضعا في 10 أيار ،2004 حجر الأساس لمشروع المحطة الجديدة لتنقية المياه العادمة في الخربة السمراء. وقد حصل هذا المشروع، الذي تبلغ كلفته الإجمالية نحو 170 مليون دولار، على تمويل جزئي من الوكالة الأمريكية للإنماء ومن المتوقع الانتهاء من المشروع خلال شهر نيسان القادم مما يوصل طاقة المحطة الاستيعابية الى 530 الف متر مكعب وسيعاد استخدام المياه المستصلحة في الري . لكن مساعد أمين عام وزارة المياه والري عدنان الزعبي يقول بان المحطة الجديدة في مراحلها النهائية ومن المتوقع إن يتم الإعلان عن تشغيلها خلال ايام . المصفاة ستركب وحدة استخلاص كبريت ولكن ليس الان من جانبه اكد المدير التنفيذي لشركة مصفاة البترول الاردنية احمد الرفاعي بان الشركة وضعت ضمن خطتها التوسعية انشاء وحدة لاستخلاص الكبريت. وشدد الرفاعي على ان الشركة مهتمة بصحة المواطنين وبموضوع البيئة في منطقة الهاشمية وقال سنركب الوحدة ضمن مشروع التوسعة الرابع في اطار ادخال الشريك الاستراتيجي للمصفاة. تبقى ان قصة التلوث في مثلث الهاشمية بات من الملفات التي تشبه كرة النار التي يتقاذفها المعنيون دون التمكن من اطفاء شعلتها او ايجاد حلول جذرية تنهي معاناة سكانها  

 

 

  4 المستخدمين الحاليين    سجل  الرؤساء     روابط مفيدة    قيم البلدية     قيم الموقع     اقترح    ابقى معنا
عداد الزوار     149554 زائر